الرئيسية / آخر الأخبار / انعقاد المنتدى الدولي للاقتصاد والتقنيات الخضراء ادراك بحريني مميز لاهمية الاقتصاد البيئي ومتطلبات التنمية المستدامة

انعقاد المنتدى الدولي للاقتصاد والتقنيات الخضراء ادراك بحريني مميز لاهمية الاقتصاد البيئي ومتطلبات التنمية المستدامة

 

د.اسعد حمود السعدون

اكاديمي وخبير اقتصادي

 

شهدت مملكة البحرين للمدة 19-21 يناير 2015 انعقاد المؤتمر الدولي للاقتصاد والتقنيات الخضراء برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس المجلس الأعلى للبيئة الموقر وبالتعاون بين منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية- اليونيدو, والمجلس الاعلى للبيئة . فقد اولت البحرين اهتماما كبيرا بقضايا البيئة والتنمية المستدامة والمحافظة على مصادر الطاقة واعادة تفعيلها وتحديث استخداماتها وشجعت الممارسات الهادفة لتوطين نموذج الاقتصاد الأخضر بغية خلق ما يعرف بفرص العمل الخضراء وضمان النمو الاقتصادي المستدام، ومنع التلوث البيئي, والحد من استنزاف الموارد . ويبرز ذلك الاهتمام بشكل جلي من خلال ترحيب جلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى بانعقاد المنتدى لتسليط الضوء على أبرز المستجدات في مجالي الاقتصاد والتقنيات الخضراء وتبادل واكتساب الخبرات في ضوء التطور المتنامي في هذا المجال المهم إقليميا ودوليا . و استقبال جلالته للسيد لي يونغ مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية –يونيدو . حيث أشاد جلالته بالدور الفعال الذي تضطلع به الأمم المتحدة في تطوير المشاريع والبرامج المتعلقة بالتنمية المستدامة في مختلف دول العالم .

كما يتضح اهتمام مملكة البحرين بمتضمنات هذا المنتدى من خلال ماتضمنه برنامج عمل الحكومة للسنوات 2015-2018 , حيث تضمن محورا خاصا بالبيئة والتنمية الحضرية مركزا على تحقيق اولوية الإدارة المستدامة للموارد الاستراتيجية مع تأمين التنمية الحضرية المستدامة، وذلك في إطار حرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء الموقر, على استكمال ما قطعته البلاد من أشواط على صعيد التنمية الشاملة والمستدامة، عبر السعي الى توفير كافة الوسائل والاليات التي تقود الى إطالة دورة حياة الموارد المحدودة عن طريق رفع كفاءة الإنتاج والعمل على ترشيد الاستهلاك، إلى جانب توفير البيئة الصحية الملائمة للسكان وفقا للمعايير الدولية المعتمدة . ولتحقيق ذلك الهدف فقد تضمن برنامج عمل الحكومة عددا من السياسات والمبادرات والإجراءات في مجالين رئيسيين هما، تعزيز كفاءة استخدام الموارد والطاقة، وتوفير بيئة آمنة وملائمة للسكان . كما ركزت الحكومة في برنامجها الجديد على تعزيز التنمية الخضراء, من خلال تكثيف الجهود لتشجيع مساهمة القطاع الخاص للاستثمار في القطاع الترفيهي، والعمل على تطوير الواجهات البحرية والسواحل وزيادة مساحتها وإنشاء الحدائق في مختلف المحافظات من خلال تنفيذ مجموعة من المشاريع، إلى جانب تطوير وإنشاء حدائق في المناطق التي لا تتوفر فيها الحدائق وبعض المناطق الإسكانية، مع إنشاء عدد من مضامير المشي، فضلا عن تطوير الأسواق الشعبية والمركزية، وتطويراشتراطات تطبيقات المباني الخضراء بما يتناسب مع أفضل الممارسات الدولية .

 

وجاء انعقاد منتدى الاقتصاد والتقنيات الخضراء ليمثل نافذة هامة للاطلال على الممارسات الدولية المعاصرة في هذا المجال بما يسهم في تعزيز وترصين تجربة مملكة البحرين الفتية فقد نجح المنتدى في الجمع بين خبراء عالميين في مجالي الاقتصاد والتقنيات الخضراء و نخبة من صانعي القرار والمسؤولين الحكوميين وقيادات من مؤسسات القطاع الخاص وكبار المستثمرين في البلاد, بهدف إطلاعهم على آخر المستجدات في تلك المجالات، وعرض التجارب الدولية الناجحة في هذا الشأن . فقد قدم عدد كبير من الباحثين والمهتمين في الشأنين الاقتصادي والبيئي مرئياتهم ومبادراتهم الفكرية المبدعة التي يمكن دراستها وموائمتها مع بيئة البحرين ومتطلبات تنميتها المستدامة والتعريف بآلياتها وأدواتها المعتمدة.

وختاما لابد من القول ان انعقاد المنتدى الدولي للاقتصاد والتقنيات الخضراء في البحرين يعكس حرص المجلس الأعلى للبيئة للتعبير والتنفيذ الواعي لرؤية مملكة البحرين في المجال البيئي تعزيزا لاستدامة الموارد الطبيعية، وتنويع مصادر الطاقة واعتماد التقنيات الخضراء .  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>